Home » مسلم » كتاب مُسلم يكذب ويفتري على رسول الله بأن هُناك من أُمته ومن الصحابة الكرام مُنافقون وأن هُناك 12 صحابياً مُنافقاً من أُمته

كتاب مُسلم يكذب ويفتري على رسول الله بأن هُناك من أُمته ومن الصحابة الكرام مُنافقون وأن هُناك 12 صحابياً مُنافقاً من أُمته

  • بواسطة

كتاب مُسلم يكذب ويفتري على رسول الله بأن هُناك من أُمته ومن الصحابة الكرام مُنافقون وأن هُناك 12 صحابياً مُنافقاً من أُمته

…………………

أي أن كتاب مُسلم جعل من المُنافقين من وعدهم الله بأن مصيرهم سيكون في الدرك الأسفل من النار… بأنهم من الصحابة وبأنهم من أُمة سيدنا مُحمد؟؟!! والكذب على رسول الله هو إيذاء لهُ  ومن كذب عليه فليلقى وعده…حيث قال الله سُبحانه وتعالى : –

…………….

{إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً }الأحزاب57

……………….

وقال رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم” إن كذباً علي ليس ككذباً على أحد ، من كذب علي عامداً مُتعمداً فليتبوأ مقعده من النار”

………………..

قُتل عمار بن ياسر رضي اللهُ عنهما في وقعة صفين في شهر صفر من العام 37 هجرية ، وعمره 93 عاماً ، وهو يُقاتل في صف جيش علي…وقد أخبر رسول الله من ضمن نبوءاته بأن عمار تقتله الفئةُ الباغية…وقد تحققت هذه النبوءة وأُستشهد عمار في هذه الفتنة .

………………

كيف يتم سؤال عمار بن ياسر عن موقعة صفين وهو غير موجود وأُستشهد فيها؟؟؟!!!

………………..  

ما علينا فعندهم الأموات يتكلمون نأتي للنص….هذا النص التالي في هذا الحديث من برأسه ذرة عقل يعرف بأنه من تأليف الفرس المجوس ومن تأليف الشيعة والرافضة ، من يحقدون على صحابة رسول الله ، بأنه كان فيهم مُنافقون..وهذا  النص هو من تأليف الشيعة الإثني عشرية وهم نفس الزنادقة الوضاعون لحديث 12 رجًلاً كُلهم من قُريش…لكي يؤكدوا ويوجدوا أرضية لإثني عشريتهم وترسيخ لهذا العدد وهذا الرقم في أذهان وعقول المُسلمين…..إلخ ما يمكن قوله حول الرقم 12 …..وهذا الحديث بالنص الذي فيه ومعه أحاديث الكساء المكذوبة وحديث رزية الخميس المكذوب ومعه حديث ال 12 رجلاً قيماً إماماً خليفةً..إلخ المكذوب هي من وضع أجداد الشيعة …لكي يدعموا مذهبهم الضال المُضل..وهي سكاكين الآن يستخدمها الشيعة في نحور أهل السُنة…..وما على كهنة أهل السُنة إلا طأطأة رؤوسهم وحنيها أما م أعداؤهم فهذه أحاديث صحيحة عندهم .

………………….

هذا النص الخسيس ونقصد بالخسة ليس كامل الحديث مع فرض صحته ، بل نقصد هذا النص الذي تم حشوه فيه….وهو كاذب ومُفترى وعاري عن الصحة…لأن المُنافقين ليسوا من أُمة سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم حتى يُقول الوضاعون الأنجاس بأن رسول الله جعل المُنافقون من أُمته…والله هو الذي حكم بأنهم ليسوا من المُسلمين وليسوا من الصحابة الكرام من زكاهم الله ووعدهم بالجنة… وليسوا من أُمة مُحمد…عندما قال الله عن المُنافقون..وما هُم منكم ولكنهم  قومٌ يفرقون..أي يستعملون التقية والتخفي….وهذا النص كاذب ومكذوب لأن المُنافقين عددهم كبير وليسوا 12 عشر الشيعة الجعفرية فمنهم من كانوا بالمدينة ومنهم من كانوا من الأعراب وهُم وعددهم لا يعلمه إلا الله….والنص كاذب ومكذوب لأن الله أخبر رسوله بأنه لا يعرفهم ولا يعلمهم ولا يعرف عددهم لأنه لا يعلم الغيب..عندما قال الله..لا تعلمهم نحنُ نعلمهم…..والنص مكذوب وخسيس كخسة من أوجده….لأن الله حكم على المُنافقين بأنهم ليسوا من أهل النار فقط بل هُم في الدرك الأسفل من النار .

…………….

ولا ندري ماذا يقصد الوضاع أو الدساس النجس بقوله هذا الذي دسه…هل يقصد بأن قول رسول الله فقط ينطبق على هؤلاء ال 12 الشيعة؟؟؟!! ولا ينطبق على بقية المُنافقين؟؟؟!!…ونأتي للنص المكذوب..ونورد أولاً النص الأصلي للحديث  وهو سؤال وجه لعماربن ياسر عن القتال الذي حدث في صفين بين الصحابيين وجيشيهما جيش علي بن أبي طال وجيش مُعاوية وبأن هذا الإقتتال تم برأي منهم وليس بعهد من رسول الله..هذا مع التسليم بأن عمار بن ياسر حي ويتكلم بعد الواقعة .

……………………

ما الذي أتى بهذا القول وبدون مناسبة وهو بعيد عن السؤال وتم حشوه عنوة في هذا الحديث وظهر هذا النص غريباً وشاذاً كالشمس في رابعة النهار…..وسنأتي بموضوع الحديث والسؤال….وبالنص المحشو كُلٌ على حده .

…………………

حدثنا مُحمد بن المُثنى ومحمد بن بشار..واللفظ لإبن المُثنى..قالا حدثنا محمد بن جعفر ، حدثنا شًعبة ، عن قتادة(مُدلس) ، عن أبي بضرة ، عن قيس بن عباد قال قُلنا لعمار :-

……………..

” أَرَأَيْتَ قِتَالَكُمْ، أَرَأْيًا رَأَيْتُمُوهُ؟ فإنَّ الرَّأْيَ يُخْطِئُ وَيُصِيبُ، أَوْ عَهْدًا عَهِدَهُ إلَيْكُمْ رَسُولُ اللهِ ؟ فَقالَ: ما عَهِدَ إلَيْنَا رَسُولُ اللهِ شيئًا لَمْ يَعْهَدْهُ إلى النَّاسِ كَافَّةً….”

……………………

“…..وقال إن رسول الله قال  في امتي اثنا عشر منافقا لا يدخلون الجنة ولا يجدون ريحها حتى يلج الجمل في سم الخياط ثمانية منهم تكفيكهم الدبيلة سراج من النار يظهر في اكتافهم حتى ينجم من صدورهم “

…………….

كتاب مُسلم…..الحديث…. رقم….7213….  كتاب صفات المنافقين واحكامهم

………………..

أين هي صفات المُنافقين في هذا الحديث؟؟؟ حتى يتم وجود هذا النص تحت هذا الباب في كتاب مُسلم؟؟!! وهل ومتى كان رسول الله يعهد للمُسلمين بأن يتقاتلوا ويقتل بعضهم بعضاً؟؟؟!!! والله هو الذي عهد بأنه ..إن تقاتلت فئتان من المؤمنين فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء لأمر الله .

………………..

وهذا النص المكذوب الذي أورده كتاب مُسلم وكم أورد أو ورد في هذا الكتاب من أحاديث مكذوبة ومن طعن في دين الله وفي رسول الله…يرد هذا النص أقوال الله سُبحانه وتعالى هذه

…………………

لأن اللص والوضاع التافه ينسب لرسول الله بهذا النص الذي دسه في هذا الحديث بأن جعل رسول الله يجعل المُنافقين بأنهم من أُمته؟؟!!…أولاً المُافقون ليسوا من أمة سيدنا مُحمد… الذين وصفهم الله بأنهم …. {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ }آل عمران110….. {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ ……}البقرة143…..فهل الشيعة منهم من هُم ليسوا على ما كان عليه أهل البيت وليسوا على ما كان عليه رسول الله هل هؤلاء من أمة سيدنا مُحمد؟؟؟ هل المسيحيون من أمة سيدنا مُحمد؟؟ حتى يكون المُنافقون من أمة سيدنا مُحمد!!!

………………….

والمُنافقون كانوا معروفون بوصفهم وبما وصفهم الله به ، والله فضحهم في سورة التوبة ..والتي سُميت بالفاضحة….ولا يمكن أن يُقال عنهم بأنهم من الصحابة ولا يمكن القول عنهم بأنهم من أُمة سيدنا مُحمد.

…………………..

ورسول الله لا يعلم الغيب حتى يم نسبة هذا الكذب لهُ من قبل الوضاعون الأنجاس

…………………

{…… وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }الأعراف188

 ……………..

{وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ }التوبة101

………………..

وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ…… وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ……. لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ…… سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ .

………………..

والله حكم على أن المُنافقون بأنهم ليسوا من المُسلمين وليسوا من المؤمنون وليسوا من أُمة سيدنا مُحمد

…………………..

{وَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنَّهُمْ لَمِنكُمْ وَمَا هُم مِّنكُمْ وَلَـكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ }التوبة56

……………

وَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنَّهُمْ لَمِنكُمْ………… وَمَا هُم مِّنكُمْ…………. وَلَـكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ

………………..

وقرار الله فيهم بأنهم في الدرك الأسفل من النار…..فمن أين جاء الزنادة الأنجاس..بتقويل رسول الله بأنهُ قال…. ثمانية منهم تكفيكهم الدبيلة سراج من النار يظهر في اكتافهم حتى ينجم من صدورهم…..ما شاء الله وتبارك الله 8 منهم حدد كلاب الوضع بأن عذابهم فقط هو حرق بسيط يظهر على أكتافهم نتيجة نار شبيهة بالنار التي تخرج من فتيلة السراج….هذا الحرق البسيط والكافي وفيه كفاية لعذابهم يحسون وجعه في صدورهم ..خوش عذاب يا زنادقة….الله يقول بأنهم في الدرك الأسفل من النار ..وأنتم تأتون بالدبيلة للسراج وناره التي تظهر على الأكتاف..عليكم من الله ما تستحقون…..فالله يقول

……………

{إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً }النساء145

……………..

إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّار……….ِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً

…………………

وتقويل الوضاع الخسيس النجس لرسول الله هذا القول وهذا التخفيف العجيب الذي لا وجود لهُ في جهنم…….ثمانية منهم تكفيكهم الدبيلة سراج من النار يظهر في اكتافهم حتى ينجم من صدورهم….. ولا نظن هؤلاء الأنجاس إلا أنهم هُم هُم من الفوا تلك الفرية وتلك الجرائم بحق وعلى عم رسول الله أبو طالب عليه السلام مؤمنُ قُريش وأعظم من كفل أعظم يتيم خلقه الله بل ونصره وآمن به وفداهُ بماله ودمه وعياله وجاهر بذلك وتحدى قُريش وتحدى كُل كُفار جزيرة العرب ومُشركوها بنصرته لهُ ولاميته وبحيرته تشهد لهُ بالإيمان العظيم وبأنه بحق مؤمن قُريش..لكن الزنادقة أرادوه كافر قُريش …..ولا نظن هُناك أحد نصر رسول الله وفي ذلك الظرف كما كانت نُصرة أبو طالب لرسول الله ولدين الله … فجاء الوضاعون الأنجاس لكي يطعنوا رسول الله في عمه كما طعنوه في والديه … بتقويل رسول الله في كتاب مُسلم بأنه قال … أهون أهل النار عذاباً أبو طالب، وهو ينتعل بنعلين يغلي منهما دماغه ..إلخ ما أوجده كلاب الوضع الأنجاس بحق عم رسول الله …..بأنه لولا رسول الله….ولولا أنا ولولا أنا..هل رسول الله يتكلم هكذا..ولولا أنا؟؟!!…ويقوم الأنجاس تقويل رسول الله بأنه قال بأنه لولاه لكان عمه في الدرك الأسفل من النار…ويقصد الحقيرون الأنذال بأنه كان سيكون مع المُنافقين ومع أشر خلق الله….ولم يكتف الأنجاس بهذا بل قولوا رسول الله بأنه قال…..بأنه وجد عمه في غمرات من النار فأخرجه إلى ضحضاح من النار؟؟!!

.……………………

فالوضاعون الأنجاس هؤلاء الحقيرون جاءوا بجهنم وسعروها وبرزوها قبل موعدها وقبل يوم القيامة….وأشعلوا نارها بغير علم الله وإرادته وقبل يوم القيامة…وقاموا بصناعة أحذية ونعال يتم لبسها في الرجلين يغلي منها دماغ الإنسان!!!… وقاموا بإيجاد غمرات لجهنم وغمرات من النار…وأوجدوا ضحضاح من النار…ظانين أن جهنم بحر أو مُحيط أو بُحيرة أو بركة سباحة من الماء لها ضحضاح ؟؟!! ونسأل الله أن يجعلهم في قعر جهنم …جاءوا هُنا بنفس التخفيفات المُجرمة كإجرامهم لكي يتم قبول جرائمهم .

………………..

ولذلك هذا النص يستخدمه الشيعة ..على أن هؤلاء ال 12 شخص هُم من حاولوا قتل رسول الله عند العقبة عندما كان عائداً هو والصحابة الكرام من تبوك..وبأن أبا بكر وعُمر على رأسهم وكذلك يُعدد شيعة كسرى البقية منهم من الصحابة….أي أن من تآمروا على رسول الله كانوا من الصحابة وحسب كتاب مُسلم الفارسي النيسابوري .

.………………..

أما تبريرات الكهنة فدائماً هي أقبح مما وضعه لهم الوضاعون الأنجاس ويا لتفاهة تبريراتهم وأعتمادهم على ما قاله من سبقهم من كهنة ومن عُلماء السوء.….الوضاعون يصنعون لهم قرود قبيحة وهم يأتون بما لا يأتيبه الشياطين على أن هذه القرود هي غُزلان..وعلى أن هؤلاء هُم من حاولوا قتل رسول الله وأغتياله عند العقبة وعند عودته من تبوك….فهل من حاولوا قتل رسول الله لو صح هذا يُسمون من بأنهم من أمة رسول الله وبأنهم يُسمون بالصحابة أو بأنهم من الصحابة؟؟؟

.……………..

ومع الشيخ الدكتور عثمان الخميس….عادي عند الكهنة بأن يتهموا الصحابة بأنهم كان فيهم مُنافقون وبأن هؤلاء المُنافقون من أُمة سيدنا مُحمد..المُهم أن لا يكون هُناك شيء مكذوب في قُرءاني البُخاري ومُسلم

………………..

 

………………..

إسمعوا لما يقوله شيخ الضلال هذا الذي لا عقل برأسه..الرواية عند مُسلم في أصحابي إثنا عشر مُنافقاً….هذا الكاهن ومعه أولئك الكهنة جعلوا الصحابة الكرام في الدرك الأسفل من النار..حسبنا الله ونعم الوكيل في شيوخ الضلال وهؤلاء الكهنة .

…………………..

 

……………..

يقول هذا الكاهن أن في الصحابة من هو مُنافق معلوم النفاق….جعل هذا الكاهن المُنافقين بأنهم صحابة…..أي أن هذا الكاهن جعل صحابة رسول الله في الدرك الأسفل من النار….كذبت يا شيخ الضلال فالله أصدق منك بأنهم لم يكونوا معلومين ولا رسول الله يعلمهم…والله فقط هو الذي يعلمهم…حيث قال الله {وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ }التوبة101

…………….

 

……………….

ما نُقدمه من ملفات هو مُلك لكُل من يطلع عليها…ولهُ حُرية نشرها وتبنيها لمن إقتنع بها

…………..
عمر المناصير..الأُردن………2 / 3 /2021

 

اترك تعليقا و شارك

الوسوم: